عندما تصادق شخص يعاني من القلق، فأنت تصادق شخصاً سوف يتفهمك عندما تقوم بإلغاء مخططتك. الأشخاص الذين يعانون من القلق يحتاجون أحياناً لبعض المساحة والوقت ليكونوا بمفردهم لتهدئة أنفسهم، كما أنهم قد يقومون برفض أي خطط مضمونة بناءاً على حالتهم. إذا احتجت للحصول على مسافة لنفسك أو أردت التعامل مع مشاكلك ونضالك، فإن صديقك الذي يعاني من القلق لن يحكم عليك أو يقلل من شأنك أبداً، كما أنه لن يتجرأ أبداً على الحكم على أي شخص لم يقوموا بوضع أنفسهم في مكانه.

القلق والتوتر

عندما تصادق شخص يعاني من القلق، أنت تصادق شخص مذهل ورائع، عانى هذا الشخص من المشاكل والصراعات ولديه ما يكفي من الخبرة والمعرفة بشأن مشاكل الحياة.

عندما تصادق شخص يعاني من القلق، أنت تصادق شخص يتفهم الأخرين جيداً. كما أنه يتفهم كم أن العالم من حوله مخيف، يتفهم أن الواقع مرعب وأنه مهما كانت قوتك، تستطيع الظروف أن تسحقك بدون إنذار.

التوتر

عندما تصادق شخص يعاني من القلق، أنت تصادق شخص لديه مشاكل وشياطين يحاربهم داخل روحه في صراع لا يعلم عنه أحد أي شيء. ولكنه لن يسمح لتلك الصراعات أن تؤثر على صداقتكما، فلا تجعل هذا الأمر يعيد تسمية ما بينكما.

عندما تصادق شخص يعاني من القلق، أنت تصادق شخص لن يهملك أبداً. شخص لن يحاول التخلص منك من أجل أشخاص أخرين، أو مجموعة أخرى من الأصدقاء أكثر مرحاً منك. يعلمون معنى الولاء جيداً ولن يفكروا أبداً في التخلص من الصداقات الرائعة التي يحظون بها. عندما تجعلهم يشعرون بالراحة، لن يتخلوا عنك أبداً تحت أي ظرف.

منشورات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *