قام الرأي العام الأمريكي بتسمية رجلين بالأبطال بعدما تم قتلهما أثناء محاولتهم لإيقاف رجل ما عن الإساءة لإمرأتين بداخل قطار في “بورتلاند”، “أوريجون”، حيث كان يبدو من مظهرهن بأنهن مسلمات.

الولايات المتحدة الأمريكية

قام “جيريمي جوزيف كريستيان” البالغ من العمر 35 عاماً من “شمال بورتلاند” بالهجوم بشكل عنيف على رجال في قطار سريع في محطة Hollywood Transit في الساعة الرابعة والنصف مساء يوم الجمعة، وقد تم اتهامه بالعديد من الجرائم منها الإعتداء وقتل اثنين من المواطنين، حدث هذا الأمر قبل ساعات قليلة من بدء الصيام في شهر رمضان الكريم.

ركاب القطار

 

قال أحد الشهود أن إحدي السيدتين في القطار كانت ترتدي حجاباً، وكان من الواضح أن هذا الرجل كان يوجه لهن إساءات دينية وعنصرية مهينة. المتهم “جيريمي جوزيف كريستيان” معروف للعامة وللشرطة بأنه شخص عنصري لذوي البشرة البيضاء. وكان “جيريمي جوزيف كريستيان” كان قد وجه بعض بعض الإهانات للسيدتين، وأمرهما بالنزول من القطار وقال لهما حرفياً كما ذكرت إحدى شهود العيان والتي تُدعى “إيفيلين هيرنانديز” لقناة KATU-TV “اخرجن من القطار ومن هذا البلد أنتن لا تدفعن الضرائب هنا”. تدخل ثلاثة رجال في منتصف صراخ وهذيان المتهم، كما قال المتحدث بإسم شرطة “بورتلاند” السيد “بيت سيمبسون” أثناء مؤتمر صحفي أن المتهم قد هجم على الرجال الثلاثة بشراسة. وقالت الشرطة أن أحد الرجال قد مات فوراً في القطار، بينما مات الأخر في المشفى، والثالث تم تشخيص إصابته بجروح غير خطيرة.

منشورات مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *