10 علامات تدل على أن صديقك سيئاً

  1. يجعلك تشعرين بالذنب إذا شعرتِ بالفرح. ولا تستطيعين إخباره بأنك قضيتي وقتاً ممتعاً في أخر الأسبوع أو كم أنتِ ناجحة في عملك.
  2. يخذلكِ في كل مرة تشعرين فيها بالحماس تجاه شيء ما، إذا كان لديكم موعداً هاماً إما يقوم بإلغائه أو ينهي الأمر بمشكلة تجعلك تكرهين ذكرى هذا اليوم.

  1. لا يدعمك أبداً حتى في أبسط الأشياء، لا يُعجب بما تقومين بنشره على مواقع التواصل الإجتماعي، ولا يخبرك كم أنت جميلة بعد رجوعك من صالون التجميل.
  2. لا يريد أن يكون لديك أصدقاء رجال، يدعي دائماً بأنه يثق بكِ ولكنه لا يثق بالأخرين.
  3. يجعلك تعتقدين أنه لديك ذوقاً سيئاً. يرفض مشاهدة برامجك التلفزيونية المفضلة أو الإستماع إلى أغانيك المفضلة، بل ويقوم بإطلاق النكات عليهم.
  4. قد لا يكون من النوع الذي يغازل الفتيات الأخريات، ولكنه لا بفعل أي شيء عندما تتعرض فتاة لمضايقات.
  5. عندما تخبرينه بأنك بخير يغضب، وعندما تقولين له ما يحزنك يغضب بسبب ذلك أيضاً.
  6. قد يذهب إلى الأبد بدون إرسال رسالة لكِ. إذا لم تلقي عليه التحية في الصباح لن يتصل بكِ أو يفكر في الإطمئنان عليكِ.
  7. يصرخ عليكِ في كل مرة حتى لو لم تفعلى أي شيء خطأ.
  8. لا يجيب أبداً عن أي سؤال دون افتعال مشكلة معكِ، حتى أذا سألتيه بكل بساطة يقوم بتضخيم الأمور ولن تحصلي على إجابة واضحة منه.

كيف تتخلص من الألم وتحرر نفسك منه

قد تشعر أحياناً بأنك أصبحت مدمناً على الألم. وتقوم باسترجاع اللحظات التي تسببت لك بالألم المرة تلو الأخرى. لا تستمتع بشعورك هذا لذا لم لا تجرب التخلص من هذا الألم إلى الأبد؟ التخلص من الغضب والألم أمر مهم جداً لأن حمل هذا القدر من الغضب والألم بداخلك في أي مكان تذهب إليه هو أمر مرهق ومتعب حقاً. هذا الحمل الثقيل من الألم والغضب سوف يدمر أي علاقة أنت فيها وسوف يتسبب لمن حولك بالتعاسة والضغط النفسي. نحن بلا وعي نعاقب أنفسنا والأخرين بسبب الأخطاء التي فعلناها والمشاكل التي مررنا بها. لذلك حاول التخلص من الأمر بأسرع ما يمكنك. نقدم لك أربع طرق سهلة للتخلص من الألم والغضب بكل سهولة:

الغضب
  • استكشف مشاعرك ولم تشعر بذلك الأحساس

إن استكشاف وفهم المشاعر من أحد أهم الأمور الأساسية التي يجب أن تقوم بها قبل أن تقرر نسيان جميع آلامك

  • توقف عن وضع نفسك في خانة الضحية

لا تشعر بالأسى على حالك ولا تطلب من الأخرين أن يشفقوا عليك، توقف عن لعب دور الضحية وواجه نفسك

  • حاول إيجاد الشيء الجيد في كل موقف سيء

كل شيء يحدث لسبب وفي أغلب الأحيان تحدث أسوأ الأمور في الحياة لتعلمك درساً. إن المحن والصعاب شيئاً أساسياً للنمو الشخصية والأوقات السيئة هي من تحدد شخصيتك.

  • سامح

حاول مسامحة كل من أخطأ في حقك، سامح المخطئين حتى تعش في سلاماً داخلياً مع حالك.

يمكنك أن تسامح شخصاً ولكن هذا لا يعني أنه يجب أن تبقي عليه في حياتك

نعلم جميعنا أن التسامح دواء، كما أنه خلاص وراحة. التسامح يرفع من روحك ويحعلها مستقرة، سواء كنتي الشخص الذي قدم التسامح أم الشخص المُقدم إليه. اعتقد أنه هناك شيء رائع بشأن التخلص من الألم بهذه الطريقة، عندما تعلم أن شخص ما قد منحك فرصة ثانية أو قبول اعتذاراً لجرج كان يعذبك طيلة أعوام فيتم قبول الإعتذار وإطلاق سراح قلبيكما معاً. التسامح قوة.

ولكن في البعض الأحيان وخاصة في الحب والعلاقات، نسامح الأشخاص الخاطئون. أحياناً نتقرب دائماً ممن يجرحوننا، ونغتقد أحياناً أنه يجب مسامحتهم للتحرك إلى الأمام وإنقاذ العلاقة وإصلاح ما تم تحطيمه من قبل، وإعطاء أنفسنا الفرصة لننسى الإساءات

التسامح

يمكنك مسامحة من خانك، يمكنك مسامحة من حطم قلبك ومشاعرك، يمكنك مسامحة شخص قام بهجرك في وقت طلبت منه المساعدة، يمكنك مسامحة من تركك وذهب، من فضلته على نفسك فتركك، ولكن، هذا لا يعني أنك تثق بع مرة أخرى لتدخله حياتك.

التسامح لا يعني أنك ملزم أن تبقى في علاقة أو زواج مع شخص قام بتدمير كل ما أسسته وبنيته لإنجاح هذه العلاقة. التسامح لا يعني أن تبقى قريباً من أصدقاء وأشخاص قاموا بخيانتك. التسامح لا يعني أن تستكمل علاقتك مع أفراد عائلتك الذين أثبتوا عدم ولائهم وحبهم لك المرة تلو الأخرى.

تذكر دائماً أنك تستحق الأفضل، واعلم أنك تستحق أن تعيش الحب مع من لا يتركك ويذهب. اعلم أن التسامح لا يجعلك ضعيفاً، ولكنه يمنحك قوة. القوة الكافية للإبتعاد عن ما دمرك، القوة الكافية التي تساعدك على المضي قدماً ووضع ذلك الشخص في الماضي إلى الأبد.