يمكنك أن تسامح شخصاً ولكن هذا لا يعني أنه يجب أن تبقي عليه في حياتك

نعلم جميعنا أن التسامح دواء، كما أنه خلاص وراحة. التسامح يرفع من روحك ويحعلها مستقرة، سواء كنتي الشخص الذي قدم التسامح أم الشخص المُقدم إليه. اعتقد أنه هناك شيء رائع بشأن التخلص من الألم بهذه الطريقة، عندما تعلم أن شخص ما قد منحك فرصة ثانية أو قبول اعتذاراً لجرج كان يعذبك طيلة أعوام فيتم قبول الإعتذار وإطلاق سراح قلبيكما معاً. التسامح قوة.

ولكن في البعض الأحيان وخاصة في الحب والعلاقات، نسامح الأشخاص الخاطئون. أحياناً نتقرب دائماً ممن يجرحوننا، ونغتقد أحياناً أنه يجب مسامحتهم للتحرك إلى الأمام وإنقاذ العلاقة وإصلاح ما تم تحطيمه من قبل، وإعطاء أنفسنا الفرصة لننسى الإساءات

التسامح

يمكنك مسامحة من خانك، يمكنك مسامحة من حطم قلبك ومشاعرك، يمكنك مسامحة شخص قام بهجرك في وقت طلبت منه المساعدة، يمكنك مسامحة من تركك وذهب، من فضلته على نفسك فتركك، ولكن، هذا لا يعني أنك تثق بع مرة أخرى لتدخله حياتك.

التسامح لا يعني أنك ملزم أن تبقى في علاقة أو زواج مع شخص قام بتدمير كل ما أسسته وبنيته لإنجاح هذه العلاقة. التسامح لا يعني أن تبقى قريباً من أصدقاء وأشخاص قاموا بخيانتك. التسامح لا يعني أن تستكمل علاقتك مع أفراد عائلتك الذين أثبتوا عدم ولائهم وحبهم لك المرة تلو الأخرى.

تذكر دائماً أنك تستحق الأفضل، واعلم أنك تستحق أن تعيش الحب مع من لا يتركك ويذهب. اعلم أن التسامح لا يجعلك ضعيفاً، ولكنه يمنحك قوة. القوة الكافية للإبتعاد عن ما دمرك، القوة الكافية التي تساعدك على المضي قدماً ووضع ذلك الشخص في الماضي إلى الأبد.

كيف تقضي وقتاً ممتعاً وأنت حزين

التمارين الرياضية هي أفضل صديق لك

تساعدك التمارين الرياضية على تدفق هرمون “الإندروفين”، فإذا كنت مكتئباً قم بالقيام ببعض التمارين الرياية لأن هرمون “الإندروفين” معروف بمقاومته للإكتئاب كما أن التمارين الرياضية سوف تمكنك من إخراج طاقتك السلبية بشكل كبير.

استعر حيوان أليف من أي شخص

لا تترد وعش مع حيوان أليف يساعدك علة تخطي أيامك الصعبة، من المعروف عن الحيوانات الأليفة أنها تمنح مالكيها حباً وعطفاً واهتماماً كما أنها تشغل الوقت حيث يتطلب من صاحبها الإهتمام بها ورعايتها دائماً

قم بعمل شيئاً ما بيديك

اخترع شيئاً ما أو قم بمشروع خاص مهما كان حاول أن تستغل وقتك في شيء مفيد وحاول إنتاج شيء جديد، أي شيء يسمح لك بعكس ما تمر به هو شيء جديد

اكتب جميع ما تمر به

قم بتفريغ جميع طاقاتك ومشاعرك على ورقة بيضاء ثم قم يتمزيقها والتخلص منها بعد ذلك.

قم بشراء الكتب

القراءة من أفضل الهوايات التي تساعد الإنسان على نسيان جميع ما يمر به، اشتر أكبر قدر من الكتب

 

 

 

استمتع بجمال الطبيعة

الجمال الموجود في الطبيعة سحرها لا ينتهي، لا تفوت لحظة استمتاع واحدة بالسماء والنجوم

تقرب من أحبائك

في تلك الفترة حاول بقدر الإمكان أن تقوي علاقتك بعائلتك وأصدقائك وتقرب منهم حتى لا تكن وحيداً واعط لهم فرصة الإهتمام بك

لا تدع الإكتئاب يحدد مدى تقديرك لذاتك

لن تعلم أبداً أهميتك عن الأشخاص من حولك إلى أن تقع في مشكلة، لأنك حينها سوف تجد أصداقئك وأحبائك قد اجتمعوا معاً حتى يزيلوا عنك الهم والعناء.

السعادة

إذا كنت تؤمن بالحب فلا تفعل!

إن العلاقات ومفاهيم الحب تُعتبر جيدة طالما أن المشاعر يتم توظيفها في حالة جيدة. ولكن المشاعر لا نهائية وغير مستقرة بشكل مستمر.

لم يكن مقدر لنا أبداً أن نقع في غرام شخص واحد، لأن القدر قد يخدع أحياناً، وقد نكتشف أن الحب لم يكن كما أردنا منذ البداية. الحب لا يدوم، ولا يمكنه الصمود. الحب ليس للأبد. لقد قمنا بخلط الحب مع الأشخاص والأشياء التي أردناها كثيراً والتي اعتقدنا أنها سوف تدوم وتستمر إلى الأبد، ولكن لا شيء يدوم للأبد.

السعادة

يقول الناس فقط الأشياء التي يريد الأخرين سماعها، ولم يقصدوا أبداً توجيه تلك الكلمات للأشخاص. هم يروننا ما نريد رؤيته والإحساس به دون أن يشعرون هم به، وبدون أن يكونوا متأكدين من الأمر. نحن البشر خُلقنا كي نبحث عن القلوب الأخرى التي تشعرنا بالسعادة وترضينا وقد نقوم في بعض الأحيان بكسر تلك القلوب بوعي أو بدون وعي. نحن فقط نريد الأشياء كما نريدها، ثم نهجرها فور شعورنا بالملل! فكما قلنا سابقاً، لا شيء يدوم إلى الأبد.

الحب والرومانسية

 

وطالما تسير الأشياء بشكل جيد بالنسبة لنا، وطالما كنا سعداء، نقضي أوقاتنا بصحبة الناس. طالما أن الظروف تسير بشكل جيد معنا، نتعارك. ولكن عند انقلاب الأمر ليصبح أصعب فأصعب، نبدأ في الدخول في حالات الدراما الخاصة بنا. ولكن ماذا عن أصالة نشاعرنا؟ ماذا إذا كان ما شعرت به حقيقياً؟

ربما سارت أمور الحب والعلاقات بشكل جيد مع بعض الناس في السنوات الماضية، وربما ما زال الأمر جيداً بالنسبة لبعض الأشخاص إلى الأن، ولكننا في عصر وجيل أصبح فيه الزوج السعيد على مواقع التواصل الإجتماعي ليس بهذه السعادة في الحقيقة. في ذلك العصر، الأمر الذي يسير بشكل جيد بالنسبة مع البشر هو تجنب الحب والعلاقات بأي ثمن. بهذه الطريقة نحمي أنفسنا من التداعيات العاطفية.